! T3B > W3C

نظام التشغيل الجديد Google Chrome، هل سيحطم التوقعات ؟

السلام عليكم

بعد نجاح Google في نشر متصفحها الجديد Google Chrome والذي اخذ اهتمام اكثر من 30 مليون متصفح انترنت حول العالم، بدأت شركة Google تتجه لتطوير انظمة التشغيل واصدار نظام تشغيل خاص بها ويحمل نفس اسم المتصفح Google Chrome

google_chrome_logo

ومن مزايا هذا النظام انه مفتوح المصدر فهو مبنى على Linux Kernel ،ويتميز بالسرعة في التشغيل وصولا للتصفح  فهو يعمل بالتقنية الجديدة Cloud(او التقنية السحابية) التي توفر للمستخدم استخدام النظام عبر الانترنت

كما يتميز بخفته بالتعامل فهو يستهدف اجهزة الحواسيب المحمولة وخصوصا ال NetBook ، كما تتميز واجهته بالبساطة والجمال لتعطي السهولة في التعامل فهذا النظام متخصص بالتعامل مع الانترنت وتطبيقاته

وبمجرد معرفة انه مبنى على نواة لينكس فيتبادر لذهننا الامان والقوة، لنبتعد عن الفايروسات ومشاكلها ومشاكل التخلص منها وعن مشاكل ويندوز المشهورة

وجاء نظام التشغيل معتمدا على برامج وخدمات من انتاج Google  ويضم جميع خدماتها مثل الخرائط والترجمة وغيرها وكما ذكرنا سابقا فهو يدعم تقنية الانظمة السحابية Cloud

وستكون بيئته التطويرية هي بالاساس الانترنت لتوفر لجميع مستخدمي الانظمة الاخرى المشاركة في التطوير

وسيكون متاح لـ X86 و AMD

وحسب المصدر لهذا الخبرمن Google  فسوف تتوفر هذه النسخة خلال منتصف العام القادم

واخيرا قد نفت Google عن وجود نسخة من نظامها الجديد مبني على توزيعة Ubuntu  وهي نسخة GOS او Good OS حيث تدعم وتوفر تطبيقات Google وتعمل على تقنية Cloud ايضا التي ستوفرها Google بشكل كبير في نظامها القادم

ولكن السؤال هنا ، هل سيكون هذا النظام بديل ومنافس قوي لنظام التشغيل الاكثر تداولا في العالم الا وهو ويندوز ؟

تبقى الاجابة بين ايدي المطورين ومن ثم المستخدمين..

تحياتي

3 تعليقات

  1. والله قوقل ومتصفحها رهيب وعملي وسرررريع وانا استخدمه كمتصفخ افتراضي من اول ما نزل
    واتوقع نظام التشغيل رح يكون شيء خيالي
    والف شكر اخوي لك على هالموضوع

    21 يوليو 2009 الساعة 11:44 م

  2. bashar louzon

    صعب اكتير كيف شركة ما الها في نظم التشغيل حتنزل نظام os , اذا عملتو عمرو ما بصل lunix ,windows ,solars يعني كمسنة بدو يصلهم 5 سنين

    25 يوليو 2009 الساعة 1:26 م

  3. Dev. Asmaa

    قرأت حوار رائع ربما قد اوضح لي صورة اكبر عن ما هية هذا النظام الجديد ربما ان اضع بعضها بين ايديكم لتتضح الصورة🙂

    ما هي أبرز مواصفات النظام الجديد؟

    – لقد ابتكر النظام الجديد بتصميم يبدأ من متصفح الإنترنت متدرجاً نحو تشغيل مكونات جهاز الكمبيوتر بنمط يعمل على تقديم أداء يتميز بالسرعة والبساطة والأمان. ويعد نظام تشغيل هذا مبادرة مفتوحة المصدر وسيرتكز على الأعمال الرائعة المنجزة في أوساط المصادر المفتوحة.

    * ما الفرق بين نظامي تشغيل Google (Chrome OS و Android)، ألا تعتقدون أن وجود نظامي تشغيل لGoogle سوف يربك أو يشتت المستخدمين؟

    – يعد نظام Google Chrome OS مشروعاً جديداً منفصلاً تماماً عن Android. ففي بادئ الأمر تم تصميم Android ليعمل على مختلف الأجهزة من الهواتف الذكية وأجهزة استقبال البث التلفزيوني وأجهزة الكمبيوتر الدفتري. أما Google Chrome OS فقد ابتكر للمستخدمين الذين يقضون معظم أوقاتهم على شبكة الإنترنت، وصمم ليدعم شريحة كبيرة من أجهزة الكمبيوتر تتراوح بين أجهزة الكمبيوتر الدفتري الصغيرة إلى أجهزة الكمبيوتر المكتبي. وعلى الرغم من تشارك نظامي التشغيل في بعض الخصائص والوظائف، إلا أننا على يقين بأن ذلك لن يخلق ارتباكاً للمستخدمين، فالخيارات المتاحة تحفز الإبداع الذي يعود بالنفع على الجميع، بما فيهم Google.

    * تم الإعلان أن نظام التشغيل الجديد Chrome OS من Google سوف يكون أرخص من الأنظمة المتوفرة في السوق حالياً، وبسيطاً جداً بحيث لن تكون به المزايا التي توازي ما هو متاح حالياً في غيره، وسوف يضطر مستخدم Chrome OS إلى شراء العديد من البرامج والإضافات التي تكمل النظام وفي هذه الحالة سوف يصل سعره إلى سعر مقارب لأنظمة التشغيل الأخرى، ما هو تعليقكم على هذا الموضوع؟

    – لقد صمم نظام تشغيل Chrome OS لتعزيز العمل على شبكة الإنترنت ولدعم تطبيقات العاملة عليها. وسيتم الكشف عن التفاصيل الدقيقة حول كيفية عمل التطبيقات على نظام التشغيل عندما نقوم بإطلاق رمز المصدر المفتوح، ولكن سيتم تصميم النظام بشكل يمكَن تطبيقات شبكة الإنترنت من العمل بكفاءة عالية.

    * نظام Chrome OS وكما أعلن أنه سيكون نظام تشغيل معني بالأجهزة التي تتعامل مع الويب وتطبيقاته، والسؤال هنا ما هو مصير هذا النظام في ظل سوء خدمات الاتصال بالإنترنت وهل يمكن للمستخدمين في المناطق التي تعاني من ضعف في خدمات الاتصال بالانترنت الاعتماد كليا على تطبيقات الانترنت في ظل كثرة الانقطاعات، أليس وجود تطبيقات مثبتة على أجهزة الحاسب يعد أمراً أساسياً لا مناص منه لاستمرارية العمل؟

    – هنالك العديد من التقنيات التي تدعم القدرات التشغيلية دون الاتصال بالإنترنت في حال تعذره على المستخدمين. مثل تطبيق Gears الذي يوفر قدرة العمل دون الاتصال بالإنترنت (كالتي تدعم خدمة البريد الإلكتروني gmail دون الاتصال بالإنترنت) والمثبت مسبقاً على متصفح Google Chrome. إضافة إلى ذلك، فإن جزءاً من مواصفات لغة برمجة HTML 5 يسعى لإعداد واجهات برمجية للتطبيقات APIs للتخزين المحلي بصورة قياسية (تعرف باسم “AppCache”) لتتوفر في جميع المتصفحات. لذا فإننا نعمل على تطوير عدد من التقنيات للمساعدة في تقديم المحتويات المتوفرة عند الاتصال بشبكة الإنترنت دون الحاجة لإجراء الاتصال في بعض الأحيان.

    وعلى الرغم مما ذكرناه، فإن نظام Google Chrome OS قد طور وصمم للمستخدمين الذين يقضون معظم أوقاتهم على متصفح الإنترنت، حتى وإن امتلكت المتصفحات قدرات تقديم خدمات دون الاتصال على شبكة الإنترنت، فإن هذا المتصفح يعمل بشكل مثالي عند اتصاله بالشبكة.

    * يتحدث الكثيرون من أن Google عملاق محركات البحث شرعت في الإعلان عن Chrome OS في محاولة لإرباك مايكروسوفت التي أعلنت في وقت سابق عن محركها الجديد Bing والدخول في منافسة صريحة على سوق الإعلان على الانترنت الذي تسيطر عليه Google ويمثل الدخل الرئيس لها ما هو تعليقكم على هذا الموضوع؟

    – هدفنا بسيط: وهو أن نرتقي بشبكة الإنترنت وأن نعزز تجربة المستخدمين عليها. ويجسد المتصفح الذي قدمناه Google Chrome جهودنا التي نبذلها لتعزيز تجربة مستخدمي المتصفح بسرعة أكثر وبساطة أكبر وأمان أفضل. وعند استيعابنا بأن تعزيز تجربة شبكة الإنترنت للمستخدمين يتطلب مدى أوسع من تطوير المتصفح، قمنا بالتوسع في جهودنا المتجسدة في نظام تشغيل Google Chrome OS لتقديم تجربة مبتكرة في استخدام الحاسوب ترتكز في صميمها على شبكة الإنترنت.

    * هل تم عقد اتفاقات مع مصنعين لأجهزة النت بوك كي يتم تحميل النظام الجديد على أجهزتها بشكل أساسي؟

    – في الوقت الحالي، يقوم فريق عمل Google Chrome OS بالعمل إلى جانب عدد من شركات التقنية لتصميم وتصنيع أجهزة ستمنح مستخدميها تجربة لا مثيل لها. ومن ضمن هذه الشركات: Acer، Freescale، Qualcomm، Texas Instruments.

    * ما هي الحصة التي تستهدفها Google في سوق أنظمة التشغيل؟

    – نأمل أن يحقق نظام التشغيل نسباً تقبل واستخدام عالية، إلا أننا لا نتوقع تحقيق نسب أو أرقام محددة.

    * يعتقد الكثير من المراقبين بان Google أوقعت نفسها في حرج بإعلانها الذي رفع من مستوى توقعات المستخدمين، بحيث يشكك الكثيرون قدرة Google على تحقيق تلك الوعود على الأقل في فترة الانطلاقة؟

    – إننا متشوقون لإطلاق نظام التشغيل هذا، فنحن عازمون على تقديم منتج قوي فعال يتميز بالخفة بتوفير Google Chrome OS في الأسواق.

    * كيف تنظر قوقل إلى سوق تقنية المعلومات في المملكة تحديداً والخليج العربي بشكل عام؟

    – تبعاً للإحصائيات والدراسات الأخيرة، شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكبر معدل نمو في عدد مستخدمي شبكة الإنترنت على مستوى العالم بنسبة فاقت 1000%، وعلى الرغم من ذلك فإن المحتوى العربي على شبكة الإنترنت لم تبلغ نسبته 1%، لذا نلتزم بالعمل على تسهيل تنامي المحتوى العربي على شبكة الإنترنت لتخدم هذه الأرقام المتزايدة من مستخدميها الباحثين عن المعلومات عبر الإنترنت.

    ولعلمنا بالدور التنموي الكبير الذي تلعبه دول الخليج العربي في المنطقة، نقوم بالاستثمار في دول الخليج العربي وعبر أرجاء المنطقة ككل إيماناً منها بإمكانية تقديم إضافة قيّمة، وذلك عن طريق مساعدة المستخدمين على الوصول إلى المعلومات وتمكين الشركات من الوصول إلى جمهورها بفعالية أكبر. كما أننا لا نمتلك مكاتب إقليمية لاعتقادنا بتساوي كافة بلدان المنطقة في الأهمية.

    * متى سنشاهد Chrome OS يباع في الأسواق بشكل تجاري؟

    – تبعاً لمخططاتنا فإننا سنقوم بتوفير النظام كمصدر مفتوح لاحقاً خلال هذا العام، على أن يتم إطلاق نظام التشغيل للمستخدمين في الربع الثالث أو الرابع من عام 2010.

    اتمنى حقا ان تكلل هذه المحاولات بالنجاح فقط لسبب واحد

    هو القضاء على احتكارية مايكروسوفت فقط لا غير

    دمتم بود

    28 يوليو 2009 الساعة 8:44 م

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s